عميقة في فعلتها!

لم تفقد هيبتها رغم قصر قامتها، إلا أنها عميقة في فِعلتها!

فكم مرة؟

ضمت روحا!

وجبرت مكسورا!

وأسعدت مسرورا!

وأطفأت حزنا!

وأشعلت شوقا!

لمعت لها عيونا!

وآخت قلوبا!

تتورد منها الوجنتين، وتذبل حياء منها الجفنين

لأجلها أُلفت داووين، كلمة ذات سلطة وتمكين، فحروفها تملك الأندورفين

سحرٌ لا يبطله قرآن..

من لم يسمعها ظمآن ..

“أحــبــك”

ليست مجرد حروف أبجدية إنما حياة بل

نبض وهواء وأكل وماء

“أحبك”

والسلام ❤️

✍🏻أحلام الشريف