هنا تكمن المشكلة 💔

أتعلم ما هي المشكلة؟

هي عندما نعتاد على قرب تلك الأرواح ونجد أننا ألفنا قُربها دون أن نشعر، فتصبح جزءً من يومياتنا

هنا تكمن المشكلة💔

ليس الحب يا صديقي وإنما العادة

حين نعتاد وجود أشخاص ثم ندفع ضريبة بُعدهم المفاجئ لظروف الحياة المعتادة أو ربما نُجبر على التنحي يمنة ويسرة حتى لا نعتاد على أن نعتاد، لتعذر التواصل شرعاً أو عُرفا.

مشكلتي أن قلبي حينما يألف الأشخاص يأبى أن يتنكر ويطيل الوقوف على تلك المحطات وإن كانت فارغة من أجسادهم ولكنه يتجسس على أرواحهم ويتحسس نبضاتهم

الإعتياد ياسادة آفة يتفطر لها قلبي في كل مرة

أصبحت أمشي بحذر وكأنني أحاول أن أتسلل ليلا على رؤوس أصابعي بمحاذاة الأسوار حتى لا ألتقي بأحدهم ثم أعتاده وأبقى في خوف من فقده

روحي تشكوا كثيرا من ألمٍ يلمّ بها في كل مرة تودع أسراب مهاجرة من أولئك الذين تقاسموا معاها لحظات الأمل ونزغات الألم

أبت نفسي أن تألف مرارة الفراق وسئمت من الإبتعاد، فلا قُرب يأنس به ولا بعد تسلو به

✍🏻أحلام الشريف