“2” 12:00ص🕛

كيف للحروف أن تكون صديقة لنا في الإنصات لبوحنا وشكايتنا وحبنا وعتبنا

هي تلميحاتنا، وحديثنا المقصود بنية الغير مقصود

نبض بين نقاطها لا يهدأ، لا تأبه بزمان ولا مكان، حديث ينساب متى ما نطق القلب، وكأنها مخرج طوارئ في كل مرة، أحب الحرف والقلم كصاحب لي يجسد ثرثرة طائشة وفكرة حكيمة

أمتن لها كثيرا حيث أنها أصبحت ذاك الرفيق الذي يكتب الخبايا التي لا يعرفها أحد

الأبجدية فتنة قلبي فقبلت بها وعشقتها

✍🏻 أحلام الشريف

خربشات مابعد منتصف الليل

9 thoughts on ““2” 12:00ص🕛

  1. “الأبجدية فتنة قلبي فقبلت بها وعشقتها”
    🙏🏼!اللهم بارك الحرف

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s