يوم سعيد، ثم أما بعد:

أن تفقد ذاتك؛غربة إن لم تتداركها يطول بك طريق العودة، حيث أنه لا يعلم كيف لك أن تعود إلاك.

فإياك أن تفقد ملامح روحك التي ترى بها الحياة.

ستكون الحياة باهتة، والفصول عندك واحدة، حين لا تكون أنت أنت!

فابدأ بك ولا تُضيع هويتك، فأرواحنا أوطاننا الأولى التي لا عوض عنها وإن كثرت الوجوه من حولنا.

حرر صباح يوم الثلاثاء

23 من شهر جمادى الأولى

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s