مخرج

مما لفت انتباهي كلمة تكررت كثيراً على اللافتات في الطرقات، و في المتاجر و المطارات و غير ذلك؛ كُتبت بخط عريض و لون حاد (مخرج) كدليل سير يُعيننا في تحديد وجهتنا أو تكفينا عناء البحث عند الضرورة و تهدينا إلى المنفذ المطلوب.

تأملتها و إذ بالحياة متاهات و ربما طرق مغلقة نحتاج فيها إلى المخارج الصحيحة التي نتبعها لنصل أو لنختصر طول المسافات؛ و تتنوع حاجتنا لها فمرات نبحث عن ذلك المخرج في العلاقات؛ و آخر في الحياة اليومية و رتابتها، و مرات في الأزمات و الابتلاءات و هكذا.

حاجتنا للمخارج الصحيحة شديدة، فجميع اللافتات التي وضعت كانت تهدي إلى الطريق الصحيح!

فما المخرج الذي حصلت عليه و كان هو المخرج الصحيح من نتاج تجربتك؟

بالنسبة لي لدي الكثير و لكن أثبتها، و أقواها، و أقربها ركعتين و سجدة طويلة أطلب فيها العليم و أسأل الهادي الهداية التي أحتاجها و هذا مخرج لحياتي كلها؛ مخرج لا يذيقني خذلان و يملأ روحي رضا و سكينة و كأنني أرى النور من حيث لا أحتسب، فما ذا عنك؟

2 thoughts on “مخرج

  1. ” و كأنني أرى النور من حيث لا أحتسب ”
    أحببت حروفك ولامستني كثيراً فعلاً اكثر مخرج له معنى في الحياه هي تلك السجدتين ❤️ ابدعت في سردك وفي طرحك 💐 ..
    دمت بخير و سعادة ..

    Liked by 1 person

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s